يسوع فى قلبى
اهلا بيك فى منتديات يسوع فى قلبى
ولكن هذة الرسالة تفيد باأنك غير مسجل بالمنتدى
ان كنت تريد المشاركة فقوم بالذهاب الى التسجيل
وان أردت قراءة المواضيع فقط فاأذهب الى القسم الذى ترغبه

يسوع فى قلبى

منتدى يسوع في قلبي يوجد فيه كل مايخص الدين المسيحي ... شبابيات مسيحية، والقسم الروحي، والكتاب المقدس، وأفلام، وسير القديسين.
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شجــــرة الميــــلاد و الطفـــل يســـوع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: شجــــرة الميــــلاد و الطفـــل يســـوع    الخميس ديسمبر 27, 2012 6:29 pm

[size=21]

[size=25]

قـــصة عن شجــــرة الميــــلاد و الطفـــل يســـوع
=============================
شجــرة صنوبر فتيّــة و قويّــة نمــت في غابـــة، و كانت في غايــة الفـرح لأنــها أصبحـــت قويّـــة تعاند الريــح و العواصــف.

و في يوم من ايام كانون الباردة، شعرت بصوت منشار يعمل في ساقها و اذا
بيدين قويتين تنزعها من الأرض و تحملها في سيارة كبيرة و تسير بها نحو
المدينة.

كانت الرحلة شاقة جداً و حزينة. بكت الشجرة و ذرفت كل ما فيها من دموع على مصيرها القاتم.
و بعد بضع ساعات من السفر وصلت الى بيت كبير، فانزلوها من السيارة ووضعوها في اناء كبير، فشعرت الشجرة بنوع من الراحة.
ثم رأت الكبار و الصغار يقتربون منها و يمرون بايديهم عليها بحب و حنان و
يزينوها بالاضواء و الاوراق الملونة، فشعرت بفرح كبير و قالت لنفسها: "أكيد
انهم يظنون اني ملكة الاشجار! " . ما اجمل هذا المكان، انه افضل من
الغابة الباردة.

و مرت الايام و كانت الصنوبرة فرحة جداً . فقد رأت ايضاً انهم وضعوا مغارة
في اسفلها و فيها مريم و يوسف و الطفل يسوع و الحمار و الثور و الرعاة و
المجوس.
ثم شعرت الشجرة بالعطش ... تحملت ذلك بعض الوقت ، و لكنها بدأت تشعر بالموت
يقترب منها. و بدأت اوراقها تصفر و لا احد يفكر بان يسقيها..

و في ليلة من الليالي، رأت ضجيجاً حولها، و اشخاصا يضعون هدايا كثيرة
ملفوفة بأوراق جميلة. و في الصباح، تخيل للشجرة انها في يوم الدينونة فقد
التف جميع الاولاد حولها و فتحوا الهدايا و رقصوا و غنوا و تعانقوا، ثم
ذهبوا.... قالت الشجرة في نفسها:
"الجميع يفرح و انا اموت عطشاً ... لا احد يفكر بي... "

و اذ بيد ناعمــــة تلمـــس الشجرة ، يد الطفل يسوع ، و يقول لها :
"هل تريدين العودة الى الغابة بقرب اخوتك؟"
أجابت:
"نعم، أرجــــوك"
فقال لها الطفل يسوع:
"الآن وقد انتهت الحفلة, لا احد يهتم بك، و لا حتـــى بي.. "
و حمل الطفل يسوع الشجرة الصغيرة و عادا معاً الى الغابة.
[/size][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شجــــرة الميــــلاد و الطفـــل يســـوع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
يسوع فى قلبى :: ساحة الاعضاء :: الشعر-
انتقل الى: